عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخول أعضاء

مهما غبتم فقلوبنا محطات انتظاركم الدائمة

[وَالذَّاكِرِينَ اللهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا] {الأحزاب:35}

 

المصحف المعلم

 

 

دورة حفظ...........هلم أخواتي سارعن بالتسجيل.

شاطر | 
 

 ((الضفدع والعقرب))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم الصالح
 
 
avatar

mms :
رقم العضوية : 1
الجنس : انثى
499
السٌّمعَة : 3 تاريخ التسجيل : 24/11/2010
الموقع : الذاكرات
العمل/الترفيه : طالبة للعلم الذي يحبه الله ويرضاه

مُساهمةموضوع: ((الضفدع والعقرب))   الأحد مارس 06, 2011 9:48 pm

العقرب والضفدع
يحكى
ان عقربا و ضفدع التقيا
على
ضفاف




نهر .. فطلب العقرب من الضفدع ان ينقله على ظهره الى الضفة

الثانية من النهر..

قائلا ياصاحبي هل لك ان تَقلني الى الضفة الثانية من النهر .


رد الضفدع : كيف لي ان انقلك وانت المعروف بلدغتك وغدرك وسُمُكَ القابع في جوفك ...


ومن يضمن لي انك لن تلدغني بوسط النهر وتقتلني...؟


قال العقرب : كيف لي ان الدغك وانا راكب على ظهرك .. فان لدغتك سنغرق سوية..

رد الضفدع : "مشككا بصدق العقرب وبينه وبين نفسه اعطيه فرصة عله ان يصدق هذه المرة" ... وقال لابأس لقد اقنعتني اركب على ظهري لاوصلك الى الضفة الاخرى..

ركب العقرب على ظهر الضفدع وانطلق الضفدع سابحا .. وفي وسط النهر

بدأت غريزة العقرب تتحرك

وشهوته فى اللدغ تشتعل


فكان يصبر نفسه حتى يعبر النهر


ولكن شهوته لم تسكن


ونفسه ما زالت تأمرة بل وتؤزة على اللدغ


فلدغ العقرب الضفدع


وبدأ الاثنان فى الغرق


فقال له الضفدع:

لم لدغتنى فقد قتلت نفسك وقتلتنى معك


فقال له أمرتنى شهوتى فاستجبت لها


وماتا غريقين




انتهت الحادثة



هل عرفت مكانك فيها ؟؟



نعم

قد لا يكون لك مكان فيها


ونسأل الله ان لانكون ممن تتحكم فيهم شهواتهم


فتقتلهم شر قتله


وتميتهم اسوء ميته

والشاهد من القصة


انه قد تخسر دنيانا بشهوة فارغه

او بنزوةٍ حقيرة


بل قد تخسر الجنه كلها


بشئ تافه

ولا تستهن بصغيرة

ان الجبال من الحصى


فعلينا ان نمسك بلجام شهواتنا


وعلينا ان نتحكم فى انفسنا

فكلٌٌ مسؤل امام الله عن احوله


وتصرفاته

وها هي الأيام مقبلة علينا فلنجعلها أيام التغيير والتصحيح

فلنقبل عليها

فهي لم تنتهي بعد


ولكنها قد تنتهي في أي يوم

لكن لنعلم أن الأعمال بالخواتيم

ولا نتردد

فكم لهونا وكم لعبنا

وقصرنا فى حق الله

فجاء وقت العوده والاوبة اليه

فاللهم اقبلنا وارحمنا وتب علينا

يا ارحم الراحمين







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
vbrep_register("220719")
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://althakerat-allah.moontada.net
ويبقي الامل
 
 


الجنس : انثى
14
السٌّمعَة : 0 تاريخ التسجيل : 21/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: ((الضفدع والعقرب))   الإثنين مارس 07, 2011 10:38 am

ماشاء الله
جزاك الله الفردوس الاعلى من الجنان
اللهم امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى بنوتة
 
 


mms :
الجنس : انثى
53
السٌّمعَة : 0 تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 18
الموقع : منتدى الذاكرات
العمل/الترفيه : القراءة

مُساهمةموضوع: رد: ((الضفدع والعقرب))   الإثنين يونيو 27, 2011 11:47 am

جزاك الله كل خير يا أختي




rose
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://althakerat-allah.moontada.net
أحلى بنوتة
 
 


mms :
الجنس : انثى
53
السٌّمعَة : 0 تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 18
الموقع : منتدى الذاكرات
العمل/الترفيه : القراءة

مُساهمةموضوع: رد: ((الضفدع والعقرب))   الإثنين يونيو 27, 2011 11:48 am

جزاك الله كل خير يا أختي




rose
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://althakerat-allah.moontada.net
 
((الضفدع والعقرب))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: البوابة إلى العلم الشرعي :: قصص دعوية-
انتقل الى:  
جميع ما يذكر في المنتدى يعبر عن رأي الكاتب وليس عن رأي إدارة منتديات الذاكرات الله
إدارة المنتدى تتبرأ أمام الله ممن يستخدم المنتدى لأغراض سيئة
ومما يُطرح من صور وأفكار سلبية لم تتمكن من الوصول إليها أو حذفها أو تعديلها
سبحان الله وبحمدهـ سبحان الله العظيم